مقالات

مرقد الحسين الطهر حيا وميتاً 

المرحلة الخامسة أيام الدولتين الصفوية والعثمانية

 

طه الديباج الحسيني 

١- الشاه إسماعيل الصفوي وبعد زيارته في جمادي الثاني سنة ٩١٤ هـ للمرقد الطاهر يوصي بتذهيب حواشي الضريح المطهر ووضع صندوق مطعم بالعاج عليه 

٢- السلطان سليمان القانوني سنة ٩٤١هـ أمر بترميم قناة الحسينية وتحويل الساحات الى حدائق خضراء وضرورة إيصال الماء قرب الحرمين بعد زيارته للمرقد الطهر . 

٣- علي باشا والي بغداد يزور المرقد المطهر سنة ٩٧٢هـ ويأمر بتعمير الحائر وتجديد مأذنة المسجد . 

٤- في سنة ١٠٣٣ هـ زار الشاه عباس الصفوي المرقد المطهر وأكرم سكان الحائر وقدم اليهم الخلع وزين القبة المطهرة بالكاشي البديع وزخرفه من الداخل . 

٥- ١٠٤٢ هـ وقبل ١٠٤٨ هـ زار الحرم المطهر الشاه صفي الدين الصفوي وقدم النذور والهدايا وأكرم الخدمة وأجرى التعميرات والترميمات ووسع المسجد داخل الحرم وإمر ببعض الأعمال. 

٦- زار الوزير حسين باشا سنة ١١١٥ هـ وسنة ١١١٧ هـ المرقد المطهر وأمر بتجديدصدر نهر الحسينية وبعض الخانات الخاصة بأيواء الزوار وأجزل بالعطاء على الخدام والفقراء وعمر الحضرة الحسينية 

٧- في سنة ١١٥٦ هـ زار الشاه نادر شاه الأفشاري المرقد المطهر وأهدى جمله من الهدايا الثمينة وقدمت زوجته الأموال لتعمير وتزين الحرم 

٨- ١٨ ذي الحجة سنة ١٢١٦ هـ هاجم ٦٠٠ هجان و٤٠٠ فارس من أتباع محمد بن عبد الوهاب المرقد المطهر فهدموا ودمروا ونهبوا وسرقوا وحرقوا وقتلوا كل من صادفهم وعبثوا فتكاً في المدينة وقدر عدد الشهداء المظلومين من الذين قتلهم رعاع الأخوان ب ألف نسمة والاف الجرحى وكان قصور واضح من الحكومة العثمانية ٠ 

 

الأعتداء الحاقد الثاني على القبر المطهر بعد أعتداء المتوكل هو الأعتداء الوهابي ٠٠٠٠٠اللهم ألعن كل جبار عنيد .

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى